DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

الأسهم الأميركية تسجل أكبر خسارة في أربعة أشهر وارتداد العقود الآجلة للأسهم

1

الأسهم الأميركية تسجل أكبر خسارة في أربعة أشهر وارتداد العقود الآجلة للأسهم

By Strategy Desk

شهدت وول ستريت أسوأ يوم لها في أربعة أشهر يوم الأربعاء مع تراجع جميع المؤشرات الرئيسية الثلاثة بأكثر من 3%. وتضررت نفسية المستثمرين بالخوف من الموجة الثانية من فيروس كورونا حيث ازدادت أعداد الحالات المصابة بكوفيد في الولايات المتحدة وعالمياً. وفي تلك الأثناء، فشل الديمقراطيون والجمهوريون في دفع صفقة بالتحفيز المالي قبل إجراء الانتخابات. كما أن الأسواق قلقة من أن يطعن الرئيس دونالد ترامب في نتائج الانتخابات في حالة خسارته الأسبوع المقبل. ومع ذلك، في وقت كتابة هذا التقرير، شهدت العقود الآجلة للأسهم ارتداداً، منتعشة بأكثر من 1٪.

تراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 3.53٪ وتراجع مؤشر Dow بنسبة 3.43٪ ، وانخفض مؤشر Nasdaq المحمل بأسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 3.73٪. وشهد المؤشران السابقان أكبر انخفاض لهما منذ 11 حزيران.

كان الارتفاع المفاجئ في حالات الإصابة بـ COVID هو الموضوع الرئيسي للنقاش بين المستثمرين، حيث شهدت 12 ولاية أمريكية أرقامًا قياسية للإصابة بفيروس كورونا في المستشفيات. في أوروبا، أعلنت فرنسا وألمانيا عن إجراءات تقييدية صارمة ستستمر لمدة شهر على الأقل.

وتراجعت أسهم شركات الطيران والفنادق والشركات وثيقة الصلة بالترفيه بأكثر من 4٪. كما تراجع مؤشر S&P لشركات الطاقة بما يزيد عن 4٪ مع انخفاض أسعار النفط.

وارتفع مؤشر التذبذب في سوق الأسهم، الذي يطلق عليه اسم مؤشر الخوف، إلى أعلى مستوى له منذ منتصف حزيران.

لم تتمكن أسهم شركات التكنولوجيا من مساعدة السوق المتراجعة، حيث تراجعت أسهم كل من آبل، وفيسبوك، وغوغل والتي ستعلن جميعها عن نتائجها في وقت لاحق اليوم، بأكثر من 4.5٪.

تحدت شركة جنرال إلكتريك الاتجاه حيث ارتفع سعر سهمها بأكثر من 8٪ بعد الإعلان عن نتائج ربع سنوية متفائلة بشكل مفاجئ. ومع ذلك تراجع سهم جنرال إلكتريك بنسبة تزيد عن 30٪ منذ بداية العام.

تراجع سهم مجموعة CME بأكثر من 6٪ بعد أن أعلنت أكبر بورصة للمشتقات في العالم عن عائدات وأرباح ربع سنوية فاقت توقعات المحللين.

أبلغت شركتا بطاقات الائتمان العملاقتان MasterCard و Visa عن تراجعات مضاعفة على أساس سنوي في إيراداتهما، وتأثرت النتائج بشكل كبير بالجائحة. تراجع سعر سهم MasterCard بأكثر من 8٪ بعد ساعات، وانخفض سهم Visa بنسبة 4٪ فقط ، حيث تجاوز بالفعل تقديرات المحللين.

وتراجع سعر سهم UPS بنسبة 8٪ على الرغم من النتائج الفصلية التي فاقت توقعات المحللين ، حيث ركز المستثمرون على غياب التوقعات والتكاليف المرتفعة. كان هذا هو أسوأ يوم تداول في ست سنوات لسهم UPS.

وأبلغت شركة Gilead عن نتائج الربع الثالث من العام والتي فاقت تقديرات المحللين. ومع ذلك، قللت الشركة توقعاتها بشأن المبيعات. ارتفع سعر السهم بنسبة 2٪ بعد صدور التقرير، لكنه فقد قوته بعد ذلك وهو الآن منخفض بنسبة 2٪.

ارتفع سهم Ford بأكثر من 1.4٪ بعد الإبلاغ عن ربحية السهم للربع الثالث والإيرادات التي فاقت التوقعات.

كما فاقت نتائج eBay في الربع الثالث من العام تقديرات المحللين، وتتوقع الشركة أن تزيد مبيعات الربع الآخير عن التقديرات. لا يزال سعر السهم يومض باللون الأحمر في فترة ما بعد التداول.

تراجعت الأسهم الآسيوية في التداولات المبكرة يوم الخميس، بعد عمليات بيع الأسهم الأمريكية. ولا تزال الصين تشهد تعافياً.

في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع مؤشر Shanghai Composite في الصين بنسبة 0.51٪ ، وارتفع مؤشر Shenzhen Component بنسبة 0.91٪. وافتتح كلا المؤشرين على تراجع. تبلغ ما يقرب من ألف شركة عن عوائدها اليوم للربع الثالث من العام. في تلك الأثناء، من المقرر أن يصدر الحزب الشيوعي الصيني خططًا مدتها 5 سنوات و 15 عامًا تناقش الاستراتيجية الاقتصادية للبلاد مع اختتام جلسته الكاملة في وقت لاحق اليوم.

وأغلق مؤشر Nikkei 225 الياباني منخفضًا بنسبة 0.48٪. أعلن بنك اليابان للتو عن قرار سياسته النقدية وسعر الفائدة الذي ظل بلا تغيير.
أعلنت شركة تويوتا ، أمس، أنها وسعت نطاق سحب عدد سيارتها عالمياً م إلى 5.84 مليون سيارة لخلل في مضخة الوقود والذي قد يتسبب في تعطل القطعة.
تراجع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 0.42٪.

تراجع مؤشر KOSPI في كوريا الجنوبية بنسبة 0.65٪، حيث تخطط الحكومة لإغلاق النوادي في سيول خلال عطلة عيد الهالوين لوقف انتشار فيروس كورونا.

أعلنت شركة Samsung عن قفزة بـ59٪ على أساس سنوي في أرباحها التشغيلية بما يعادل 10.89 مليار دولار للربع من تموز إلى أيلول، تماشياً مع توجيهاتها السابقة. ومع ذلك، تتوقع الشركة انخفاضًا في الأرباح في الأشهر الثلاثة حتى كانون الأول بسبب المنافسة في أسواق الهواتف الذكية والإلكترونيات الاستهلاكية وضعف الطلب على رقاقات الذاكرة الإلكترونية.

في أستراليا ، أغلق مؤشر ASX 200 هبوطيًا بنسبة 1.61٪.

في سوق السلع، تتداول أسعار النفط في النطاق الإيجابي بعد انخفاضها بأكثر من 5٪ إلى أدنى مستوياتها في أربعة أشهر وسط ارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا. كذلك ، قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام ارتفعت بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي حيث قفز الإنتاج في زيادة قياسية. يتداول خام غرب تكساس حالياً دون مستوى 38 دولارًا ، ويتذبذب خام برنت إلى ما دون 40 دولارًا.

يتعافى الذهب بعد انخفاضه بما يزيد عن 1.7٪ أمس. يبحث المستثمرون عن ملاذ وسط عمليات الإغلاق الجديدة في أوروبا وعدم اليقين بشأن الانتخابات الأمريكية. ارتفع المعدن بنسبة 0.30٪ لكنه يتداول دون مستوى 1900 دولار عند 1،884 دولارًا للأونصة.

في سوق العملات الأجنبية، يفقد الدولار الأمريكي بعض قوته بعد ارتفاعه بنسبة 0.50٪ أمس. لا يستطيع الدولار الاستفادة من وضع الملاذ الآمن لعدة أيام حتى يوم الانتخابات. انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.04٪ إلى 93.368. ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.13 ٪ ليسجل 1.1757.

 
Live chat