DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأميركية تربح 1% في بداية التداولات الأوروبية يوم الاثنين

1

العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأميركية تربح 1% في بداية التداولات الأوروبية يوم الاثنين

By Strategy Desk

تستهدف الأسهم الأميركية التعافي بعد أسبوع من الخسائر. في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم القياسية الثلاثة بأكثر من 1% مما يشير إلى افتتاح إيجابي لهذا الأسبوع. وقد يقود مؤشر Nasdaq الارتفاعات حيث أن عقوده الآجلة ارتفعت بـ1,42%.

وفي الأسبوع الماضي تراجع مؤشر S&P 500 بـ2,5% على الرغم من ارتفاعات يوم الأربعاء. وكان أسوأ أداء أسبوعي منذ حزيران وأول مرة منذ أيار عندما تراجع المؤشر القياسي لأسبوعين متتاليين.
والآن أصبحت السوق صاعدة على أمل وجود لقاح والعديد من الشراكات عالية المستوى والاستحواذات. إلى جانب ذلك، يأمل المستثمرون في أيصل الجمهوريون والديمقراطيون آخيراً إلى اتفاق حول برنامج تحفيز جديد لمواجهة الأضرار الناجمة عن الجائحة.

تفاعلت الأسواق بشكل إيجابي مع الأخبار التي تفيد بأن Nvidia تشتري شركة Arm Holdings من شركة SoftBank لصناعة الرقائق مقابل مبلغ 40 مليار دولار، والتي سيتم دفعها نقدًا وأسهم. ومع ذلك، لم توافق الهيئات الرقابية في الولايات المتحدة والصين والمملكة المتحدة على الصفقة.

في مكان آخر، تخلت شركة ByteDance، الشركة الأم لـ TikTok، ومقرها الصين، عن محادثات لبيع تطبيق مشاركة الفيديو إلى Microsoft وتفكر في شراكة مع Oracle بدلاً من ذلك. تسعى ByteDance لبكل ما أوتيت من قوة إلى العثور على جسر يوصلها للسوق الأمريكية بعد أن قال الرئيس دونالد ترامب إنه سيحظر التطبيق إذا لم يتم بيعه لشركة أمريكية.

ارتفعت الأسهم الآسيوية يوم الاثنين ، مستفيدة من الآمال المتزايدة بأن لقاح COVID-19 سيكون متاحًا قريبًا جدًا. أعلنت شركة الأدوية البريطانية AstraZeneca يوم السبت أنها استأنفت المرحلة الثالثة من تجاربها على اللقاح بعد أن أوقفتها في السابق بسبب أعراض جانبية مؤكدة. حصلت الشركة، التي طورت اللقاح المرشح مع جامعة أكسفورد، على موافقة هيئة تنظيم صحة الأدوية في المملكة المتحدة.

قال الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer، ألبرت بورلا أمس إن لقاح الشركة، الذي تم تطويره مع شركة BioNTech الألمانية للأدوية، قد يؤدي إلى مشاركة بيانات رئيسية من تجاربها في المرحلة الأخيرة مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بحلول نهاية الشهر المقبل. إذا حصلت شركة Pfizer على الضوء الأخضر ، فيمكنها طرح اللقاح بحلول نهاية العام.

في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.67٪. سيصوت الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في البلاد على زعيم جديد في وقت لاحق اليوم، على أن يكون يوشيهيدي سوغا المرشح الرئيسي.

ارتفع مؤشر KOSPI في كوريا الجنوبية بنسبة 1.18٪ ، وفي أستراليا ارتفع مؤشر ASX 200 بنسبة 0.59٪.

ارتفع مؤشر Shanghai Composite الصيني بنسبة 0.26٪ ، وارتفع مكون SZSE بنسبة 0.12٪ بعد أن ارتفع بنسبة 1٪ في وقت سابق من الجلسة. سيركز المستثمرون على بيانات الإنتاج الصناعي الصيني ومبيعات التجزئة التي ستصدر غدًا.

ارتفع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 0.62٪. في مكان آخر، ارتفع سهم Nifty 50 الهندي بنسبة 0.62٪ أيضًا.

في سوق السلع الأساسية، ارتفعت أسعار النفط يوم الإثنين ، لكن الأطر الزمنية على المدى الأبعد تشير إلى تحرك في نطاق ضيق بعد أسوأ تراجع منذ شهور. تعافت أسعار النفط الخام بشكل طفيف مع ضرب العاصفة الاستوائية سالي خليج المكسيك ومن المتوقع أن تكون من الفئة الثانية. يضطر منتجو النفط في المنطقة إلى الإغلاق للمرة الثانية خلال شهر بعد أن ضرب إعصار لورا المنطقة في نهاية شهر آب. ومع ذلك، لا تزال المخاوف من زيادة العرض وضعف الطلب قائمة، مما يعني أن الانتعاش الطفيف قد لا يكون مستدامًا. ارتفع خام غرب تكساس بنسبة 0.46٪ إلى 37.50 دولارًا ، وارتفع خام برنت بنسبة 0.20٪ إلى 39.91 دولارًا.

ارتفع الذهب خلال الجلسة الآسيوية حيث انخفضت الأسهم الأمريكية والعالمية لمدة أسبوعين متتاليين. وارتفعت العقود الآجلة على المعدن بنسبة 0.42٪ لتصل إلى 1،956.00 دولار.

في سوق العملات الأجنبية، تراجع الدولار الأمريكي مع خسارة مؤشر الدولار بنسبة 0.13٪ إلى 93.213. لا يظهر اليورو مقابل الدولار الأمريكي أي تغيير عن الافتتاح الآن. وخسر الدولار بعض مكاسبه بعد أن لم يلبي البنك المركزي الأوروبي توقعات أولئك الذين توقعوا موقفًا متشددًا بشأن اليورو القوي. ولم ذكر البنك المركزي الأوروبي غير أنه سيراقب العملة الأوروبية.

لا يزال الجنيه الاسترليني والين الياباني في دائرة الضوء وسط تزايد احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة وتصويت الحزب الحاكم الياباني المقرر إجراؤه في وقت لاحق اليوم.

 
Live chat