DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

استمرار البيع في أسهم شركات التكنولوجيا وتراجع مؤشر Nasdaq بـ10% منذ ATH

1

استمرار البيع في أسهم شركات التكنولوجيا وتراجع مؤشر Nasdaq بـ10% منذ ATH

By Strategy Desk

أظهرت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بعض علامات الانتعاش يوم الاثنين، ولكن مع بداية الأسبوع يوم الثلاثاء، تراجعت المؤشرات القياسية أكثر إلى النطاق التصحيحي. كان مؤشر Nasdaq صاحب أسوأ أداء حيث تسببت أسهم شركات التكنولوجيا في انخفاض المؤشر. وتراجع بـ4.11٪ خلال الجلسة ونحو 10٪ من أعلى مستوى قياسي له في الآونة الأخيرة. تخلص المستثمرون من أسهم شركات التكنولوجيا بعد ارتفاع مثير دفع المؤشر الموجه نحو التكنولوجيا صعوداً بنسبة 70٪ من أدنى مستوى له في آذار.

تراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 2.25٪ ومؤشر Dow Jones بنسبة 2.78٪. كانت جميع القطاعات الإحدى عشر المكونة لمؤشر S&P باللون الأحمر، متأثرة بأسهم شركات الطاقة والمالية وتكنولوجيا المعلومات.

تراجعت أسهم شركة Tesla بأكثر من 15٪ إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، حيث لم يكن صانع السيارات الكهربائية من بين الشركات الثلاث الجديدة التي تمت إضافتها مؤخرًا إلى مؤشرS&P 500. مع ذلك، تضاعف سعر سهم Tesla أربع مرات تقريبًا منذ بداية العام.

في أدنى مستوياتها يوم الثلاثاء، خسرت أسهم Apple و Amazon و Facebook و Alphabet و Microsoft و Tesla و Netflix أكثر من تريليون دولار من القيمة السوقية المجمعة منذ الثاني من أيلول.

قد يكون التصحيح ناتجًا عن مخاوف من قيام المستثمرين المؤسسيين بشراء خيارات شراء بشكل زائد خلال الربع الثاني من العام.

وتراجع سهم JPMorgan Chase بنسبة 3 ٪ بعد التقارير التي تفيد بأنه كان يحقق مع موظفين يُزعم أنهم يسيئون استخدام الأموال المخطط لها للإغاثة من فيروس كورونا.

تراجع سهم بوينغ بنسبة 4٪ حيث اكتشف المستثمرون أن هيئة الطيران الأمريكية بدأت تحقيقًا في عيوب التصنيع في طائرة بوينغ 787.

تومض الأسهم الآسيوية أيضًا باللون الأحمر يوم الأربعاء، بعد عمليات بيع أسهم شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة.

في وقت كتابة هذا التقرير ، انخفض مؤشر Shanghai Composite بنسبة 1.07٪ ، وتراجع مؤشر Shenzhen بنسبة 2.21٪.

في وقت سابق اليوم، أعلنت الصين عن مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين لشهر آب، والذي ارتفع بنسبة 2.4٪ وانخفض بنسبة 2٪ على التوالي على أساس سنو ، وذلك تمشيا مع توقعات المحللين.

قد يكون للاتجاه الهبوطي أيضًا علاقة بالتوقف المفاجئ لتجارب لقاح COVID-19 التي تجريها شركة AstraZeneca ، والتي تطورها مع جامعة أكسفورد. أعطى المرشح الأوفر حظًا آمالًا في أن يتمكن اللقاح من وضع حد للجائحة. وكان سبب التوقف بعض الآثار الجانبية.

تراجع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 0.98٪. وقالت الحكومة أمس إنها ستزيد من تخفيف إجراءات الإغلاق.

كما تراجع مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 1.15٪ ، وهبط مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 2.43٪.

تراجع مؤشر Kospi في كوريا الجنوبية بنسبة 0.66٪، على الرغم من خروج المؤشر عن أدنى مستوياته في الجلسة. أظهرت البيانات الرسمية الصادرة في وقت سابق يوم الأربعاء انخفاضًا مفاجئًا في معدل البطالة للشهر الثالث على التوالي، على الرغم من إجراءات التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة التي تم تطبيقها في البلاد بعد أن بدأ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع. ومع ذلك على الرغم من انخفاض معدل البطالة إلى 3.2٪ من 4.2٪ في تموز انخفض إجمالي الوظائف للشهر السادس على التوالي.

تتداول العقود الآجلة الأوروبية على تباين حتى الآن، مع بقاء مؤشر داكس الألماني قوياً أمام البائعين.

في سوق السلع الأساسية، لا يمكن لأسعار النفط أن تجد دعمها حيث يشعر المستثمرون بالقلق من موجة ثانية من الجائحة. تراجع خام برنت بـ 0.53 بالمئة ليتراجع عن مستوى 40 دولارا للمرة الأولى منذ حزيران. انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بنسبة 0.65٪ لتصل إلى 36.52 دولار.

يستمر عدد حالات الإصابة المؤكدة بـ COVID-19 في الزيادة في الهند والمملكة المتحدة وإسبانيا والعديد من الولايات الأمريكية، وعلى مستوى العالم.

يفشل الذهب في الاحتماء في صفته كملاذ آمن، حيث انخفض المعدن بنسبة 0.33٪ إلى 1.936.70 دولاراً للأونصة.

في سوق العملات الأجنبية، يستفيد الدولار الأمريكي والين الياباني من عمليات بيع أسهم شركات التكنولوجيا. ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل ست عملات أخرى بنسبة 0.04٪ إلى 93.490. كما ينتظر المستثمرون اجتماع البنك المركزي الأوروبي غدًا. سبق للبنك المركزي الأوروبي أن ألمح إلى أن العملة الأوروبية كانت قوية جدًا بالنسبة لسياسته النقدية.

في مكان آخر، يستمر الجنيه الإسترليني في الانخفاض وسط مخاوف متزايدة من الانسحاب بدون صفقة من الكتلة الأوروبية. تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى ما دون مستوى 1.30 إلى أدنى مستوى منذ تموز. صرح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ، إن بريطانيا ستقبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق إذا لم تحرز المفاوضات أي تقدم بحلول منتصف تشرين الأول.

 
Live chat