DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

مكاسب النفط على خلفية توقف الإنتاج في ليبيا وإغلاق السوق الأميركية

1

مكاسب النفط على خلفية توقف الإنتاج في ليبيا وإغلاق السوق الأميركية

By Ipek Ozkardeskaya

بدأت الأسهم الأسيوية بدأت الأسهم الأسيوية الأسبوع بشكل إيجابي، باستثناء هونغ كونغ حيث التظاهرات المناهضة للصين والعنف الذي سيطر على المشهد للأسبوع الثاني في شوارع المدينة.

وارتفع أداء النفط. تقدم خام غرب تكساس إلى مستوى 60 دولار للبرميل حيث تداول خام برنت عند 66 دولار للبرميل على خلفية قيام القوات المسلحة بوقف الإنتاج في أكبر حقول البترول في ليبيا وقامت بحظر التصدير مما خفض الإنتاج إلى النصف. إلا أن التوترات وتعطل التعرض في الشرق الأوسط يعلنان عن أسبوع قوي آخر في أسواق النفط؛ وسيتم إغراء المتداولين بالشراء تحت مستوى 60 دولار ودفع الأسعار نحو 62 دولار أو أعلى.

تداول الذهب فوق مستوى 1560 دولارًا للأوقية في ظل تصاعد التوترات في الشرق الأوسط ، على الرغم من أن الرغبة في المخاطرة لم تتأثر كثيرًا بآخر التطورات.

ارتفع أداء العقود المستقبلية لمؤشر FTSE على خلفية ارتفاع أداء النفط وتراجع الجنيه الإسترليني دون مستوى 1,30.
لقد كان صباحًا بطيئًا من حيث البيانات، وسيكون يومًا بطيئًا من حيث التداول حيث سيتم إغلاق أسواق الأسهم والسندات الأمريكية لعطلة مارتن لوثر كينغ.

أدت المراجعة الهبوطية في الإنتاج الصناعي الياباني إلى جلسة آسيوية هادئة. أظهرت البيانات النهائية أن الإنتاج في اليابان تقلص بنسبة 1 ٪ في تشرين الثاني مقابل -0.9 ٪ المسجلة في وقت سابق. ارتفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني فوق مستوى 110 حيث أدت البيانات الضعيفة إلى إعادة الأعضاء الداعين إلى التيسير في بنك اليابان قبل انعقاد اجتماع السياسة النقدية بيوم واحد. من المتوقع أن يحافظ صانعو السياسة اليابانيون على الوضع الراهن في اجتماع يوم الثلاثاء ، وأن يرفعوا توقعاتهم للنمو لأول مرة منذ عام وسط إشارات تدل على أن التباطؤ العالمي قد وصل إلى القاع. إلا أن المحافظ كورودا سوف يطمئن المستثمرين إلى أن المزيد من التسهيلات قد تكون في طريقهم ، إذا استمر التباطؤ الاقتصادي والنشاط الهزيل.

استمرت خسائر اليورو بالقرب من 1.11 مقابل الدولار الأمريكي ، وضعف مقابل الجنيه والين والفرنك في آسيا. في يوم الخميس، من المتوقع أن تكشف كريستين لاجارد رئيس البنك المركزي الأوروبي الجديد عن بعض التفاصيل حول مراجعة إستراتيجية البنك المركزي. كيف يرى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة السلبية وما يعتزم القيام به معها سيكون أمرًا مهمًا للمستثمرين حيث لم يؤد تخفيض أسعار الفائدة إلى تأثير كبير لتحسين النمو والتوقعات المتعلقة بالتضخم في منطقة اليورو. ومع ذلك، من المتوقع أن يلقي البنك المركزي الأوروبي الضوء على الاقتصاد الذي يظهر بعض علامات الاستقرار في اجتماع هذا الأسبوع.

عدا ذلك، يجتمع قادة العالم في دافوس هذا الأسبوع، وستبدأ محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. تجاهلت الأسواق تقريبًا تهم ترامب تمامًا حتى الآن ونشك في أن محاكمة هذا الأسبوع ستغير الأمور. كررت مؤشرات الأسهم الأمريكية نفس ابيانات يوم الجمعة، حيث كانت العقود الآجلة مستقرة إلى إيجابية في بداية الأسبوع.

وطغت أرباح البنوك القوية في الربع الأخير على بداية موسم الأرباح الأمريكي الأسبوع الماضي. تعد Netflix و Johnson & Johnson و Intel و IBM من بين بعض الشركات الأمريكية الكبرى التي ستصدر نتائجها هذا الأسبوع. على الرغم من أن المحللين يتوقعون انخفاضًا عامًا في أرباح الربع الآخير إلا أن الأرقام الجيدة الصادرة عن الأسماء الكبيرة قد تستمر في زيادة الاهتمام بالحدود الكبيرة في الولايات المتحدة.

 
Live chat