DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

أسبوع مهم لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتهديد بفرض تعريفات أميركية

1

أسبوع مهم لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

By Peter Rosenstreich

في أوروبا، وصلت المحادثات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى الهدوء بعد تطورات إيجابية، حيث أشار رئيس الوزراء إلى احتمال التوصل إلى صفقة. وفي الأسبوع الماضي، أثار كل من ليو فارادكار وبوريس جونسون اللذان تشاركا المرحلة الآخيرة من المفاوضات، توقعات بالتوصل إلى صفقة محتملة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. تفاصيل الصفقة مبهمة، لكن الشائعات أشارت إلى أن جونسون توصل إلى حلول وسط بشأن قضايا الجمارك في إيرلندا الشمالية لكنه قد يحصل على حق الفيتو بشأن أي تغييرات. أبسط نموذج للصفقة هو بقاء أيرلندا الشمالية في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي.
وهو ما يمثل تحولا جوهريا من قبل الحكومة الأيرلندية التي كانت سلبية نسبيا حتى الآن حول آفاق استمرار النقاش. أزف الوقت، واتخذت محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شعوراً بالذعر، مما يزيد من احتمال حدوث حدث مفاجئ. ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي إلى 1,2703 (متوسط حركته في 200 يوم) وشهد تصحيحاً هامشياً حيث توقفت المحادثات خلال عطلة نهاية الأسبوع. مع المحادثات في بروكسل وكوينز سيكون تدفق الأخبار "ساخنًا". سوف يحدد خطاب الملكة الخطوط العريضة لخطط الحكومة بالنسبة للتشريع بما في ذلك التصويت على مشروع قانون اتفاقية الانسحاب؛ ويجب أن يوافق الاتحاد الأوروبي على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع. بحلول يوم الخميس، من المتوقع أن يكون لدى السوق رؤية أفضل لما سيحدث، لكن في الوقت الحالي، تكون التوقعات منخفضة للغاية. وتواصل السوق احتساب أقل النتائج اضطرابا. لا نعتقد أن هناك نتيجة بالفعل، وبالتالي سيستمر الباوند في التداول في نطاق ضيق.

حان وقت التعريفات!

By Vincent Mivelaz

تحتفل أسواق الأسهم الآسيوية بآخر العناوين التي تفيد بأن المرحلة الأولى من الاتفاقية المحتملة بشأن الصفقة التجارية من المقرر أن يتم توقيعها بحلول منتصف تشرين الثاني 2019. ومع ذلك، فإن الاتجاه لا يدعم الأسهم الأوربية، حيث من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة عن تعريفة بقيمة 7.5 مليار دولار على بضائع الاتحاد الأوروبي بحلول منتصف شهر تشرين الأول بعد صدور قرار منظمة التجارة العالمية بشأن إعانات إيرباص في الوقت الذي بدأت فيه شائعات حول التعريفات المحتملة على شركة فارما السويسرية.

تحول المستثمرون الآسيويون إلى المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي ستجبر الصين على شراء ما يصل إلى 40 إلى 50 مليار دولار من المنتجات الزراعية الأمريكية سنويًا، في مقابل تأجيل التعريفات الأمريكية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار. ومع ذلك، لا يزال التقدم التجاري محدودًا لأن المراحل المقبلة التي تركز على القضايا الهيكلية مثل النقل القسري للتكنولوجيا وحماية الملكية الفكرية والإعانات الحكومية من المرجح أن تُبطل الآراء المتفائلة الحالية حيث لا تزال تعريفة كانون الأول على البضائع الصينية بقيمة 156 مليار دولار سارية. على الرغم من التفاؤل قصير المدى، فإن إصدار بيانات الصادرات والواردات في أيلول عند -3.20٪ (سابقًا: -1٪) و -8.50٪ (سابقًا: -5.60٪) ، والتي تنخفض إلى أدنى مستوى في 7 أشهر و 4 أشهر على التوالي وسط تباطؤ الطلب المحلي، من المتوقع أن تجبر السلطات الصينية على تعزيز تدابير تيسير السياسة النقدية من أجل الحفاظ على هدف النمو الحالي في الطرف الأدنى من النطاق المستهدف الحالي من 6٪ إلى 6.50٪. وعلى نفس المنوال، يستعد المشرعون في الاتحاد الأوروبي لاتخاذ تدابير مضادة ضد الرسوم الأمريكية المتعلقة بالفضاء والويسكي والجبن المستحقة في الأيام المقبلة حيث أن التعريفة الجمركية الإضافية على سيارات الاتحاد الأوروبي قد تدخل حيز التنفيذ في تشرين الثاني، مما يمهد الطريق نحو تصاعد التوترات التجارية. بالإضافة إلى ذلك، قد تواجه صناعة الأدوية السويسرية عقوبات مماثلة من خلال فرض تعريفات على صادرات الأدوية السويسرية في الولايات المتحدة، ثاني أكبر سوق بعد الاتحاد الأوروبي. لن يضر هذا الأخير فقط بالقدرة التنافسية وهوامش صناعة الأدوية السويسرية (مثل المستحضرات الحيوية)، ولكن سيكون له أيضًا تأثير كبير على البلاد، حيث تمثل الصناعة حوالي خمس الناتج المحلي الإجمالي.

يتداول الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني حاليًا عند 7.0743 أعلى قليلاً من التداول الثابت حالياً عند 7.0725

 
Live chat