DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

استمرار معدلات الفائدة السويسرية السلبية

1

استمرار معدلات الفائدة السويسرية السلبية

By Vincent Mivelaz

لا يزال أداء الاقتصاد السويسري قوياً وتشعر الشركات السويسرية بالتفاؤل مع ارتفاع الطلبيات واستقرار الوظائف وارتفاع معدلات استغلال الطاقة. ولقد كانت معدلات التضخم هادئة خلال شهر كانون الثاني مع بلوغ مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي +0,60% و-0,30% على أساس سنوي وشهري. وارتفع إجمالي الأسعار بـ0,50% على أساس سنوي (سابقاً: 0,30%) وهي أعلى قفزة منذ آب 2018. ويتداول الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري حالياً عند 1.0027 ومن المتوقع أن يتجه الزوج نحو مستوى 1.0030 على المدى القصير. ولا نتوقع أن ينهي البنك الوطني السويسري سياسته بشأن معدلات الفائدة السلبية لفترة من الزمن.

وفي الواقع، لا يزال الاقتصاد السويسري قوياً بينما يواجه عميله الأساسي الاتحاد الأوروبي تخفيضات حادة في النظرة المستقبلية للنمو. فعلى سبيل المثال قام البنك المركزي الإيطالي بتخفيض توقعاته المستقبلية للناتج المحلي الإجمالي لعام 2019 من 1% إلى 0,60%. ولقد أدت هذه التصريحات إلى تمرد حكومة الائتلاف الإيطالية بما في ذلك زعماء أحزاب Lega والنجوم الخمس سالفيني ولويدجي دي مايو اللذان أدنا التصريحات وهددا بإلغاء استقلال البنك.

 
Live chat