DISCLAIMER

Our systems have detected that you are using a computer with an IP address located in the USA.
If you are currently not located in the USA, please click “Continue” in order to access our Website.

Local restrictions - provision of cross-border services

Swissquote Bank Ltd (“Swissquote”) is a bank licensed in Switzerland under the supervision of the Swiss Financial Market Supervisory Authority (FINMA). Swissquote is not authorized as a bank or broker by any US authority (such as the CFTC or SEC) neither is it authorized to disseminate offering and solicitation materials for offshore sales of securities and investment services, to make financial promotion or conduct investment or banking activity in the USA whatsoever.

This website may however contain information about services and products that may be considered by US authorities as an invitation or inducement to engage in investment activity having an effect in the USA.

By clicking “Continue”, you confirm that you have read and understood this legal information and that you access the website on your own initiative and without any solicitation from Swissquote.

Research Market strategy
by Swissquote Analysts
Daily Market Brief

الدولار الأمريكي يرتد مجدداً تسارع الاقتصاد الصيني

تراجعت سوق الأسهم الصينية على الرغم من القراءة القوية للناتج المحلي الإجمالي.

By Arnaud Masset

تداعت الأسهم الصينية يوم الاثنين مع تراجع مؤشر Shenzhen الذي يركز بصفة رئيسية على شركات الإلكترونيات بـ4.28% إلى 1,800.54 نقطة بينما تراجع مؤشر Shanghai المركب بـ1.43% إلى 3,176.46 نقطة. وأظهرت البيانات نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم بـ6.9% على أساس سنوي في الربع الثاني مما يتماشى مع أداء الربع السابق لكن بتفوق على متوسط التوقعات البالغة 6.8%. كما صدرت مبيعات التجزئة لشهر حزيران بأعلى من المتوقع مسجلة 11% على أساس سنوي مقابل توقعات بـ10.6%. وأخيراً، توسع الإنتاج الصناعي بـ7.6% على أساس سنوي وفاق التوقعات البالغة 6.5%.

وجاء تراجع صباح اليوم على خلفية تزايد المخاوف بفائض الدين في الاقتصاد والأسئلة المتعلقة بالتأثير التعاقبي بمجرد البدء فعلياً في تقليص المديونية. وفي سوق العملات، كان اليوان يتداول داخلياً وخارجياً على استقرار على الرغم من قوة العملة الخضراء على نطاق واسع.

وزادت مكاسب مؤشر الدولار مقابل معظم نظرائه مرتفعاً بـ0.35% مقابل الكرونة السويدية والدولار النيوزيلندي و0.25% مقابل العملة الموحدة متعافياً بشكل ما بعد عمليات البيع التي شهدها يوم الجمعة. وفي ا لواقع، أدت المجموعة الآخيرة من البيانات الصادرة في الولايات المتحدة إلى بعض التفاؤل. وسجلت مبيعات التجزئة أرقاماً سلبية للشهر الثاني على التوالي منكمشة بـ0.2% على أساس شهري (مقابل توقعات بـ+0.1%). وانكمش المقياس الذي يستثني السيارات والبنزين بـ0.1% على أساس شهري مقابل متوسط توقعات بـ+0.4%. ويشير الضعف المستمر في البيانات الأمريكية إلى أن ما يراه الفيدرالي على أنه مؤقت قد يكون له جذور أعمق وهو بالطبع ما سيبطئ وتيرة التوقعات بشأن معدلات الفائدة.

الدولار الأمريكي يستعد للضعف حيث يهدف الفيدرالي إلى ترك معدلات التضخم في زيادة والإبقاء على معدلات الفائدة منخفضة.

By Yann Quelenn

يرغب الفيدرالي في ترك معدلات التضخم في زيادة والإبقاء على معدلات الفائدة منخفضة. ونعتقد أن هناك سببين لذلك. أولاً، ترك معدلات التضخم في زيادة سيسمح بتخفيض الميزانية العمومية للبنك المركزي المتضخمة بالسندات إلى القيمة الحقيقية. ثانياً، رفع معدلا الفائدة فوق 2% قد يؤدي إلى ركود كبير ويدفع بمدفوعات خدمة الدين إلى مستويات غير مستدامة. (النسبة الحالية للأموال الفيدرالية عند 1.16%).

إذن، في الاجتماع التالي للجنة السوق الفيدرالي المفتوحة المنعقد يومي 25 و26 تموز، نعتقد أنه لن يتم رفع معدلات الفائدة. وهو ما سيضعف الدولار الأمريكي مقابل اليورو وسيرفع اليورو إلى 1.15 دولار لكل يورو على المدى القصير.

وفي الأسبوع الماضي، في شهادة جانيت يلين رئيسة الفيدرالي الأمريكي أمام الكونغرس الأمريكي، أقرت أن أسواق الأسهم متضخمة وأن "الضغوط التقييمية" القوية تهيمن على مجموعة من الأصول. غير أن يلين لم تكن واضحة ما إذا كانت معدلات الفائدة سترتفع قبل نهاية العام. ويعد موقفها تخلياً واضحاً عن السياسة االمتبعة طوال السنوات الثماني الماضية عندما كان الفيدرالي يدعم الأسهم مراراً وتكراراً من خلال السيولة والتدخلات الشفهية.

 
Live chat